القائمة البريدية

انضم الى قائمة سباق الهجن البريدية لمعرفة آخر الأخبار مباشرة على بريدك الإلكتروني !

  • Jul 9, 2020
  • 3
  • Semicolon Group

32 ألفاً من الإبل في مهرجان الملك عبدالعزيز بالسعودية

32 ألفاً من الإبل في مهرجان الملك عبدالعزيز بالسعودية


 

16 يناير 2020

شارك في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، 13 لجنة، ما بين لجان التنظيم والمراسم والتشريفات والاستقبال، والتنسيق والتحكيم، أو رجال الأمن الذين تجاوز عدد الـ2000 رجل أمن من جميع القطاعات والوحدات والمساندة الخارجية، حيث تمت تغطية 56 كلم مربع أمنياً، بما في ذلك اللجان الإعلامية. ومنحت اللجان الإشرافية قرابة الـ4500 تصريح دخول، سواء تلك لمُلاك الإبل ومرافقوهم ذوو التصاريح الخاصة، أو المقاولون والموظفون والإعاشة والمواد التموينية، والإشراف على دخول وخروج المعدات الثقيلة. ومن الجانب الاقتصادي، يُعد سوق شارع الدهناء، الذي يمتد على نحو 10 كلم، إضافة إلى سوق الإبل الذي يمتد نحو 6 كلم، في منطقة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل بالصياهد الجنوبية للدهناء 120 كلم شرق الرياض، من أكبر الأسواق الموسمية على مدى العام. ومن ناحية المخيمات، فقد تم توفير خدمات المبيت من خيام مجهزة، كذلك فندق الفويلق، ومعرض وزارة الداخلية لمكافحة المخدرات، ومزاد النخبة، هذا إضافة إلى المخيمات المخصصة لملاك الإبل والتي بلغت 46 مخيماً، والمخيمات المخصصة لاستثمار الشركات في المخيمات 138 مخيماً، فيما وصل عدد العزب إلى 697 عزبة

وفيما يخص الأسر المنتجة، فقد تم تخصيص 84 محلا للأسر المنتجة، حيث قدمت إدارة نادي الإبل 30 محلاً منها مجاناً، إضافة إلى 10 سيارات طعام، و310 محال تجارية، و20 قطعة أرض لخيام المبيت، و35 قطعة أرض لشركات الخيام، و45 محلاً لبيع مستلزمات الإبل، و42 محلاً لبيع الأعلاف، و40 حظيرة للأغنام. وعن أعداد الإبل المشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في دورته الرابعة، في الصياهد الجنوبية للدهناء 120 كلم عن الرياض، فقد بلغت 31.622 رأس، حيث بلغ عدد الإبل المشاركة بجميع الفئات 14.566 رأس للتنافس على جائزة الملك عبدالعزيز لمزاينة الإبل. وحول سباق الهجن، فقد بلغ عدد الإبل المشاركة في سباق الهجن 5457 رأساً، وبلغ عدد الحالات العيادية والجراحية 4845 رأساً، فيما بلغت أعداد الإبل المرقمة والمفحوصة بموقع المهرجان 6794 رأساً، وشارك في المهرجان 75 فريقاً بيطرياً تابعاً لوزارة البيئة والمياه والزراعة. وأعاد مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الحيوية لـ"صحراء الدهناء " أو "الصياهد الجنوبية" التي كانت إحدى مناطق تجمع الطرق التجارية من شرق الجزيرة العربية إلى غربها والعكس. وعمل نادي الإبل بكل إمكاناته من أجل خدمة الإبل ومُلاكها وكذلك محبي الإبل بالشكل الذي يرضي طموحات الجميع، ويسعى مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل إلى تقديم تجربة السعودية في تنظيم مسابقات الإبل والهجن طيلة العقود الماضية.