القائمة البريدية

انضم الى قائمة سباق الهجن البريدية لمعرفة آخر الأخبار مباشرة على بريدك الإلكتروني !

  • Jun 20, 2020
  • 6
  • Semicolon Group

سباق الهجن في عمان

سباق الهجن في عمان


أشار الغفيلي إلى أنه من المتوقع أن يكون هناك تفاعل ومشاركة كبيرة من المواطنين في هذه المهرجانات والسباقات نظرا لما لمسناه في المواسم الماضية والذي كان له الأثر الكبير في نجاح السباقات والأنشطة المصاحبة الأخرى حيث ارتفع عدد الهجن المشاركة في كل سباق مما زاد التفاعل والتنافس الشريف ما بين أبناء السلطنة الذي أعطى تلك السباقات الاهتمام الكبير من المتابعين بالإضافة إلى حرص البعض على تحسين السلالات وامتلاك المواطنين النوق ذات الشهرة الكبيرة والمتميزة بالجَمال والتي يشارك بها في السباق الختامي السنوي. ونأمل أن يتواصل هذا التعاون خلال هذا الموسم والمواسم القادمة لتحقيق الأهداف والغايات الكبيرة من وجود هذه السباقات.
اتفاقية أوكسيدنتال عمان
وأكد رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن عقب توقيع الاتفاقية قائلا: نحن سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع شركة أوكسيدنتال عمان انكربوريتد واستمرارها على دعم سباقات الهجن للسنة الخامسة على التوالي وفي هذا الموسم قدمت 28 سيارة لأربعة سباقات مهمة مقسمة على الولايات التي تقع في مناطق الامتياز النفطي وهي هيماء وعبري وأدم بالإضافة إلى السباق العام الذي سيقام في ولاية صحم حيث ستقدم شركة أوكسيدنتال السيارات للفائزين بالمراكز الأولى للأشواط الرئيسية وباقي الجوائز نقدية مقدمة من الاتحاد العماني لسباقات الهجن.
وأوضح الغفيلي أن استمرار هذه الشركة ما بين اتحاد سباقات الهجن وشركة أوكسيدنتال عمان يأتي لمصلحة ملاك ومربي الهجن، حيث تدعم هذا الموروث المهم خاصة وأن هذه السباقات حظيت باهتمام كبير من قبل الحكومة والقطاع الخاص.
وطالب رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن بقية الشركات الأخرى الأخذ بيد هذه المبادرة التي قدمتها شركة أوكسيدنتال عمان خاصة وأن هناك شركات عملاقة تعمل في مناطق الامتياز النفطي وبقية محافظات السلطنة وندعوها للمساهمة بدعم سباقات الهجن سواء التي يقيمها الاتحاد أو التي تقام على نطاق المحافظة والولاية وذلك لتنشيط هذه السباقات بين أبناء السلطنة بشكل أكبر.
وأشار الغفيلي إلى أن مثل هذه المبادرات التي تقدمها شركات القطاع الخاص للمجتمع المحلي لها مكانتها الكبيرة ما بين مربي وأصحاب الهجن ومردودها الإيجابي على المواطن في الجوانب الاقتصادية، لذلك ما زلنا نؤكد أن شركات القطاع الخاص مطالبة بتقديم المزيد من الدعم والرعاية لكافة الأنشطة الرياضية بالسلطنة وسباقات الهجن جزء من تلك الرياضة التي تحتاج للمزيد من الدعم.

 

أهمية الشريحة الإلكترونية

 

وشدد رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن على أهمية وضع الشريحة الإلكترونية لجميع الهجن المشاركة خلال السباقات التي تحمل رقم الناقة والتي تؤكد هذه الشريحة بانه تم تسجيلها بالشكل الرسمي في سجلات الاتحاد، كما أعطي ملاك الهجن الوقت الكافي لتسجيل الهجن التي لا تحمل هذه الشريحة لإثبات التملك، أما الهجن التي تحمل شريحة من دول مجلس التعاون فلابد أن يعاد تسجيلها في سجلات الاتحاد وإحضار ما يثبت ذلك لاستكمال التسجيل وتم التأكيد أكثر من مرة على أن أي ناقة لا تحمل هذه الشريحة سيتم استبعادها من السباق ويأتي ذلك لتنظيم عملية تسجيل الهجن المشاركة بها في مختلف السباقات بمحافظات السلطنة.
سباقات المزاينة والمحالبة
وأوضح الغفيلي أن مسابقة المحالبة من أبرز المسابقات التي تقام ضمن فعاليات المهرجان السنوي لسباقات الهجن الأهلية  بولاية صلالة، حيث تشارك أعداد كثيرة من الإبل ويتم تقسيم النوق المشاركة حسب الفئة العمرية، وهي النوق فئة الحزامي التي تشتهر بها محافظة ظفار، حيث تفوز بالمراكز الأولى النوق التي تدر أكبر كمية من الحليب، حيث شهد الموسم الماضي مشاركة واسعة من المواطنين في مختلف الفئات العمرية.
أما مسابقة المزاينة للإبل فتقام لفئة الحزامي وغير الحزامي، حيث هناك شروط لمقاييس الجمال يتم الاختيار على أساسها ومن أبرز هذه المقاييس التي تتبعها اللجان المنظمة أن يكون الرأس كبيرا والوجه له جاذبية والأذن مرتفعة على شكل حربه واللحى طويلة والخشم له سبال ضافية وان تكون الرقبة طويلة وجرداء والنحر واسع والغارب وهو مقدمة السنام طويلا وممتدا إلى الأمام والجسم كبيرا ومتناسق الأعضاء بالإضافة إلى ذلك يجب أن يكون السنام متوسطا ومرتفعا لأعلى والظهر عريضا والأوراك معتدلة ووافية والذيل طويلا وعريضا. وركض العرضة الذي يعتبر من أهم المسابقات التراثية التي يحرص عليها أبناء السلطنة نظرا لما تمثله من تمسك مهم بهذه الرياضة التي توارثوها الأبناء عن الآباء والأجداد حتى اطلق عليها البعض مسابقة (الحشمة) وهي من السمات التي أعطت الهجن اهتماما آخر خاصة وان ركض عرضة الجمال يقام في العديد من المناسبات والتي من بينها الأعياد ومناسبات الزواج ويمثل لقاء اجتماعيا وأسريا في الوقت نفسه باعتباره يجمع أبناء الولاية معا حيث يعتمد على مهارة الركبي وكذلك حركة الناقة وانطلاقتها.
ركض العرضة
وأكد الغفيلي أن سباق ركض العرضة من أهم المسابقات التراثية التي يحرص عليها أبناء السلطنة نظرا لما تمثله من موروث أهلي وتاريخي، حيث خصص الاتحاد لها جوائز مختلفة وشكلت لها لجان التقييم التي تتمتع بخبرة جيدة.
عقوبات رادعة

وشدد رئيس اتحاد سباقات الهجن في ختام حديثه على أهمية الابتعاد عن الممنوعات والمحظورات في هذه السباقات والتي في مقدمتها الالتزام بنوعية الركبي الآلي والذي يجب أن لا يقل ارتفاعه عن 25 سم ولا يزيد عن 35 سم وألا تزيد قوته عن 14 فولت وان لا يكون مشابها لهيئة الراكب البشري وان تكون عصا الركبي الآلي من النوع الجلدي أو من الشمع المغطى بلاصق بلاستيكي ناعم والقماش الأبيض بالإضافة إلى وضع الجهاز اللاسلكي (السماعة) على الركبي الآلي ويشترط وضع الواقي تحت الركبي الآلي الذي حدده الاتحاد كما يمنع استخدام الآلات التي تحدث صدمات كهربائية في الركبي الآلي ويمنع استخدام الركبي الآلي الذي تزيد قوته عن 14 فولت ويمنع استخدام الركبي الآلي الذي يغطى بلباس كما يمنع وضع اللاسلكي السماعة على غارب الناقة ويمنع وضع الركبي الآلي على ظهر الناقة دون استخدام الواقي الصادر من الاتحاد وكذلك على ألا يكون لون أو شعار اللباس مشابها لإعلام الدول أو شعاراتها، موضحا في حديثه أن هناك عقوبات رادعة تنتظر المخالفين لهذه الأنظمة والقوانين المعمولة بها في هذه السباقات.
المبيعات 13 مليونا

وتحدث الغفيلي عن جانب مهم وهو مبيعات الموسم الماضي بعد ختام السباقات حيث أشار إلى أن جملة المبيعات كانت بالملايين والتي تعدت أكثر من 13 مليون ريال عماني طوال الموسم وقفزت إلى أرقام خيالية وذلك لكل الفئات العمرية سوى التي خصصت للسباقات أو للتدريب وهذا بالطبع يعزز من مكانة هذه النوق التي أصبحت شهرتها واسعة على المستوى الإقليمي نظرا لحصولها على الكثير من المراكز المتقدمة في مختلف السباقات ومن الطبيعي أن تساهم هذه المبيعات في إثراء الجانب الاقتصادي بالسلطنة خاصة إذا ما استثمرت تلك المبالغ بالشكل الصحيح ونتوقع أن يتضاعف العدد في هذا العام وان يكون الإقبال كبيرا من المشترين سوى من داخل أو خارج السلطنة. وهذا ليس فقط لنوق السباقات الطويلة بل المزاينة والمحالبة أيضا نظرا للدعم الكبير الذي تقدمه الهجانة السلطانية بشؤون البلاط السلطاني والتي اهتمت بشكل كبير بشراء النوق ذات السلالات الأصيلة والمعروفة على مستوى السلطنة.
شكر وعرفان

واختتم الشيخ سعيد بن سعود الغفيلي رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن حديثه بتقديم الشكر والعرفان للمقام السامي لجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- الذي يولي سباقات الهجن الأهلية الاهتمام المضاعف كل عام حيث كان لمساهمة جلالته زيادة في عدد المشاركين وزيادة أعداد السباقات على مستوى محافظات السلطنة كما قدم شكره وتقديره للهجانة السلطانية بشؤون البلاط السلطاني على التعاون والتنسيق المتواصل لإقامة هذه السباقات من خلال البرنامج الزمني في كل موسم وشكر أيضا وسائل الإعلام المختلفة التي حرصت وتحرص على تغطية فعاليات السباقات وكذلك الجهات الأخرى المتعاونة مع الاتحاد واللجان المحلية في محافظات السلطنة ومربي الهجن الذين يحرصون دوما على تطوير هذه السباقات في كل موسم للأفضل.